الصفحة الرئيسية> ركائز رؤية قطر الوطنية 2030> التنمية الاجتماعية
رؤية قطر الوطنية 2030
التنمية الاجتماعية
  

يلحظ الشق المتعلق بالتنمية الاجتماعية في رؤية قطر الوطنية 2030 نظاماً للرعاية والحماية الاجتماعية لجميع المواطنين، ودعم دور النساء في المجتمع وتمكينهن لكي يكنّ عضوات ناشطات فيه. كذلك فإن التطور الاجتماعي يعني فرص علم وعمل متساوية لجميع المواطنين، بصرف النظر عن خلفيتهم وجنسهم. ويتمثل التقدم الاجتماعي أيضاً في مجتمع متسامح وعادل يتبنى القيم الإسلامية المتمثلة في السلام والعدالة والتضامن الاجتماعي وعمل الخير، ويفترض برؤية قطر الوطنية 2030 أن تجعل قطر نموذجاً يحتذى، إن على المستوى الاقليمي أو على الصعيد العالمي، وعلى قطر أن تسعى إلى ترسيخ دورها الثقافي في الشرق الأوسط والعالم.


الرعاية والحماية الاجتماعية

  • المحافظة على أسرة متماسكة قوية ترعى أبناءها وتلتزم بالقيم الأخلاقية والدينية والمثل العليا. 
  • بناء نظام فعال للحماية الاجتماعية لجميع القطريين، يرعى حقوقهم المدنية ويثمن مشاركتهم الفعالة في تطوير المجتمع ويؤمن لهم دخلا كافيا للمحافظة على الكرامة والصحة.

بنية المجتمع 

 بناء مؤسسات عامة فعالة ومنظمات مجتمع مدني نشطة وقوية تساهم في:

  •  المحافظة على التراث الثقافي الوطني وتعزيز القيم والهوية العربية والإسلامية.
  •  تقديم خدمات ذات جودة عالية تستجيب لحاجات ورغبات الأفراد والمنشآت الاقتصادية.
  •  بناء مجتمع آمن ومستقر تسيّره مبادئ العدل والمساواة وسيادة القانون.
  •  تعزيز قدرات المرأة وتمكينها من المشاركة الاقتصادية والسياسية، وخاصة تلك المتعلقة بصناعة القرار.
  •  غرس وتطوير روح التسامح والحوار البنّاء والانفتاح على الآخرين على الصعيد الوطني والدولي.

التعاون الدولي

  •  تعزيز دور قطر الإقليمي اقتصاديا وسياسيا وثقافيا، خصوصا في إطار مجلس التعاون الخليجي والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي.
  •  تكثيف وتعزيز التبادل الثقافي مع الشعوب العربية خاصة والشعوب الأخرى عامة.
  •  رعاية ودعم حوار الحضارات والتعايش بين الأديان والثقافات المختلفة.
  •  المساهمة في تحقيق الأمن والسلم العالميين من خلال مبادرات سياسية ومعونات تنموية وإنسانية.

 

خريطة الموقع
  • اتبعنا على المواقع التالية
  • youtube
  • facebook
  • twitter

  جميع حقوق الطبع محفوظة © 2013